مجدى الشريف رئيساً لحزب حراس الثورة بـ"التزكية"

القاهرة - دنيا الوطن
فاز مجدى الشريف، برئاسة حزب حراس الثورة، أحد الأحزاب الجديدة التى ولدت من رحم ثورة 25 يناير، حيث عقد الحزب مؤتمره العام الأول مساء أمس، الخميس، تحت شعار "مصر أولا"، وأجريت أول انتخابات للحزب لاختيار الهيكل الإدارى والتنفيذى وهيئة الحزب العليا والسياسية، انتهت باختيار الشريف رئيسا للحزب بالتزكية لعدم وجود منافسين له على المنصب.
كما فاز كل من، المستشار محمود سماحة بمنصب نائب رئيس الحزب، وبدر رزق على بمنصب الأمين العام، واختير أبو الفضل الإسناوى أمينا عاما مساعدا لشئون الحزب السياسية، وأحمد أبو العينين الأمين العام المساعد لشئون الحزب، ومحمد أبو السعود أمين الحزب للشئون المالية، وعبد الله محمد سلطان أميناً للعمال، وحسين عباس محمد موسى أميناً للفلاحين، ومحمد مجدى أحمد أمينا للشباب والطلائع، والدكتورة ليلى عثمان أحمد عبد القادر أمينا للمرأة.

أجريت انتخابات حزب حراس الثورة بالاقتراع السرى المباشر لكافة أعضاء الحزب وبإشراف لجنته القانونية التى أشرفت على عملية التصويت وفرز الأصوات.
وقال مجدى الشريف خلال المؤتمر عقب فوزه برئاسة الحزب: "ما كان صعباً وغير ممكن قبل ثورة 25 يناير أصبح ممكنا الآن، وعلينا العمل من أجل تحقيق طموحاتنا على أرض الواقع، وأتمنى أن تعلم وتعى الأجيال القادمة الصواب من الخطأ، وألا يكون مغيبا"، منتقدا عقد النظام السابق لاتفاقية بيع الغاز لإسرائيل بثمن بخس ما عاد بالخراب على مصر وشعبها، قائلا، "لو تم توجيه هذا الغاز ناحية الجنوب فى مصر لأقام مصانع وصناعات عملاقة".

وقال الشريف لـ"اليوم السابع"، إن الحزب أعد قائمة بأسماء مرشحيه فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، موضحا أنه سيدفع بما يقرب من 22 مرشحا، معتبرا أن فوز الحزب بـ6 مقاعد فى البرلمان القادم يعد إنجازا كبيرا، خاصة فى ظل حداثة تأسيسه.
 

مواضيع ذات صلة

للتواصل على الفيسبوك

للتواصل على تويتر

التعليقات